الأخبار العامة

ارتفاع معدل السفر في الإمارات

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني يوم الخميس عن ارتفاع معدلات السفر الجوي في الإمارات في الربع الأول من عام 2010 بزيادة 12 في المائة. وقد اتت دبي في المركز الأول بمعدل 46 في المائة في الملاحة الجوية بالمنطقة في الربع الأول.
وقد قال سيف محمد السويدي المدير العام للطيران المدني  "ان معدلات السفر الجوية في دولة الإمارات شهدت نموا كبيرا في الربع الأول من عام 2010.  واضاف ان ذلك حدث على الرغم من الانخفاض في الحركة الجوية في جميع أنحاء العالم.
ووفقا للتفاصيل ، شهدت الإمارات حوالى 1743 عملية إقلاع وهبوط يوميا في مارس ليبلغ إجمالى الرحلات  53٬750 خلال الشهر ، مما يدل على نمو 12 في المائة بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2009. وهذا مؤشر قوي على قدرة دولة الإمارات على الحفاظ على مكانتها . "

المزيد من الأخبار العامة
"أجودا" ووزارة الحج والعمرة توقعان لجذب ٣٠ مليون حاج
عرض جوي فريد احتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة
اكتشاف صنع البشت الملكي
آخر أخبار السفر
عرض جوي فريد احتفالاً باليوم الوطني لدول...
مطار اسطنبول الجديد يبدأ عملياته...
اكتشاف صنع البشت الملكي...
أماكن سياحية
المليحة

المليحة

الشارقة, الإمارات العربية المتحدة

تتبع الشارقة وفيها مقبرة إسلامية وآثار إسلامية مسواة بالأرض، وكذلك اكتشف فيها قبور مستديرة كبيرة وكلها تشبه مدافن جبل حفيت في العين، وقد وجدت في هذه المواقع فخاريات إسلامية كثيرة ملونة تبرهن على أهمية المكان من الناحيتين السياسية والاقتصادية بالنسبة لشبه الجزيرة العربية القديمة وبالتحديد في الفترة الواقعة قبل 2000 سنة مضت....

الفسيفساء

الفسيفساء

بيروت, لبنان

جاءت هذه الفسيفساء من كنيسة بيزنطية من القرن الخامس الميلادي. ونقلوا من خلدة جنوب بيروت إلى موقع أنيق في المتحف الوطني في عام 1950.                    ...

لاأسبانا الصناعية

لاأسبانا الصناعية

برشلونة, اسبانيا

تقع في حي سانتس، كانت منطقة صناعية مكتظة في نهاية القرن التاسع عشر وكانت موطناً لبعض أهم مصانع النسيج في اسبانيا.   ...

سانت سيفيور في تشورا (كاريي موزيسي، كاريي كامي سابقاً)

سانت سيفيور في تشورا (كاريي موزيسي، كاريي كامي سابقاً)

اسطنبول, تركيا

تحتوي الكنيسة على أفضل المعارض المحفوظة للفسيفساء البيزنطي. يمكن أن تحصل على وصف تفصيلي للتاريخ المسيحي القديم في هذا المكان. وقد بني المكان ككنيسة في القرن الرابع كجزء من دير بني خارج حيطان المدينة، وقد تحول في القرن السادس عشر إلى مسجد. في هذا الوقت، طلي الفسيفساء لكي يكتشف من قبل علماء الآثار بعد سنوات أثناء الحرب العالمية الثانية. لا يزال المكان يدعى في بعض الأحيان باسم كاريي كامي، وأصبح متحفا...