الفنادق

خطط لبناء فندق ذات طابع تراثي قطري


بدأت شركة "مشيرب العقارية" و"آكور" عملهما المشترك في تطوير وإدارة فندق "إم. جاليري" الذي سيقدم ترجمة عصرية للتراث القطري ومفهومه المتميز للضيافة، وذلك ضمن إطار مشروع "مشيرب قلب الدوحة" الرائد قبالة سوق واقف التراثي وفي منطقة قريبة من المطار وحي الأعمال بالعاصمة القطرية.

وإثر قيام "مشيرب للضيافة" مؤخراً بتكليف "آكور" بتشغيل وإدارة هذا الفندق تحت علامة "إم. جاليري" التجارية، اجتمع عبدالعزيز العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة "مشيرب للضيافة"، في العاصمة القطرية، بكل من جان جاك ديسور، الرئيس التنفيذي للعمليات لدى "آكور" في أفريقيا والشرق الأوسط ومناطق المحيط الهندي وجزر الكاريبي، وكريستوف لانديه، المدير التنفيذي لشركة "آكور" في الشرق الأوسط، وبحضور وفد من كبار مسؤولي التطوير التنفيذيين للشركة.

يعد مشروع "مشيرب قلب الدوحة" أول مشروع مستدام لإحياء وسط المدينة في العالم، وهو يهدف إلى تحويل ما مساحته 31 هكتاراً من الأرض في الوسط التجاري التاريخي لمدينة الدوحة إلى مركز للمدينة يحفل بالثقافة والحياة في كافة أرجائه.

بهذه المناسبة، قال عبدالعزيز العمادي: "نحن سعداء بالشراكة التي تجمعنا بـ’آكور‘، التي تعتبر المشغل الرائد عالمياً للفنادق والشركة الرائدة على مستوى سوق الضيافة الأوروبية، حيث أنها تشاركنا شغفنا بتطوير مركز جديد في هذا الجزء من المدينة الذي يبرز التراث القديم والمنشآت المبتكرة  في مدينة الدوحة. وتنسجم مبادرتنا لتطوير هذا الفندق الذي سيقدم التراث والثقافة القطرية بمفهوم عصري وحديث، مع استراتيجيتنا الرامية إلى تقديم منتجات الضيافة المبتكرة الشاملة التي تغني قطاع الضيافة في الدوحة، وتسهم في تحقيق الرؤية الأشمل للدولة، الأمر الذي من شأنه دعم قطاع السياحة وتعزيز مكانة دولة قطر كمركز سياحي رائد على المستوى الدولي".

بدوره قال جان جاك ديسور: "أسهم التطور المتسارع للبنية التحتية عالمية المستوى في تحويل مدينة الدوحة إلى مركز عالمي لسياحة الأعمال والسياحة الترفيهية في آنٍ معاً. ومع ما يمتاز به قطاعا السياحة والضيافة في قطر من قدرات هائلة، تبرز الدوحة يوماً بعد يومٍ كسوق استراتيجية رائدة لشبكة فنادق ’آكور‘ في الشرق الأوسط".

يعتبر فندق "إم. جاليري" الأول من نوعه في قطر، وهو يضم 215 غرفة، إضافة إلى مرافق الاجتماعات ومنتجع السبا الحصري، وبركة السباحة الخارجية الرائعة. وسوف يقدم الفندق أيضاً مجموعة من مفاهيم المقاهي والمطاعم الأصيلة، إلى جانب التراسات المطلة على المشهد العمراني الرائع لمشروع "مشيرب قلب الدوحة" وسوق واقف التراثي. لا يزال الفندق حالياً في مرحلة التصميم، التي تشهد تقدماً متسارعاً، أما الموعد المرتقب لافتتاحه فقد تم تحديده في العام 2015.

المزيد من الفنادق
فندق "جميرا بيتش" يعلن عن انطلاق أعمال تجديد موسعة في الصيف القادم
الشيف جوزيفينا فافي تنضم إلى مطعم "أسادو" الأرجنتيني في "بالاس وسط المدينة دبي"
دليل هيلتون لسياحة الأعمال: الجمع بين المتعة والعمل
آخر أخبار السفر
فندق "جميرا بيتش" يعلن عن انطلاق أعمال ت...
مجموعة الاتحاد للطيران تواصل احتفالاتها ...
"إكس دبي" تطلق أطول خط للتزحلق بالحبال ف...
أماكن سياحية
هانومان دوكا

هانومان دوكا

كاتماندو, النيبال

إنها منطقة صغيرة في ساحة دنبار ، يعتبر هذا المكان بمثابة مجمع داخلي للقصر وقد تأسس أصلا خلال فترة ليتشافى ( من القرن الرابع – الثامن ميلادي) .  شيد الهيكل الذي يوجد اليوم من قبل الملك براتاب مالا في القرن 17. يمنع استخدام الكاميرات في هذا المكان ولكن ليس داخل مباني المجمع. يقف تمثال هانومان عند مدخل هانومان دوكا والذي يعود تاريخه إلى عام  1672. رسوم التذاكر : 250 روبية أوقات العمل ...

متحف "كارين بليكسن"

متحف "كارين بليكسن"

نيروبي, كينيا

عاشت الكاتبة الدانمركية الشهيرة "كارين بليكسن" ، و التي كانت تكتب تحت الاسم المستعار "إيزاك دايناسن" في ذلك المكان . و هي مؤلفة (أوت أوف آفريكا) . و قد كان منزلها في الأصل في مزارع البن الموجودة في الريف ، و لكن الآن ، و مع توسع المدينة ، فهو بالضبط في المنطقة الخارجية من (نيروبي) ، و تم تحويله إلي متحف . و يوجد به الكثير من كتبها ، و لوحاتها المشهورة عن الحياة في أفريقيا . و يعد الجزء الأكثر إمتا...

ماذا تفعل بصحبة الأطفال

ماذا تفعل بصحبة الأطفال

البحرين, البحرين

العذاري بارك العنوان:طريق الشيخ عيسى بن سلمان :رسم الدخول 0.5 دينار،كرت البارك 0.25 دينار،الألعاب 0.30—1 دينار هاتف:0097317407300   تعتبر العذاري بارك المكان الأمثل للأهل الذين لا يعرفون كيف يمتعوا أطفالهم. مساحتها 165000 متر مربع من الألعاب الداخلية و الخارجية، المطاعم و محلات التسوق.اجتذبت المدينة العائلات في المنطقة حيث تحوي أربعا و ثلاثين لعبة، ميزات عديدة للعائلات و مركز تسوق. توفر...

الجبل الذهبي

الجبل الذهبي

بانكوك, تايلاند

يعتبر هذا الجبل موقع مهم للبوذيين حيث أن مبنى التشيدي الذهبي الذي يتربع على قمته يحتوي على بقايا من شبه القارة المهداة  إلى الملك راما الرابع من قبل البريطانيين. المنظر جميل ويمكن رؤية أسطح منازل بانكوك و جزيرة راتاناكوسين من هذا الجبل. ينبغي على  السياح الذين يزورون هذا الجبل في شهر أكتوبر / نوفمبر أن لايفوتوا المهرجان الذي يحدث هنا سنويا عند المعبد حيث يقومون بلف المعبد بأوراق حمراء، و...