عروض السفر و السياحة

من جدة إلى فرانكفورت فقط بـ 2550 ريال سعودي


تقدم شركة طيران لوفتهانزا الأملانية عرضاً خاصاً للمسافرين من جدة أو الرياض بالمملكة العربية السعودية إلى مدينة فرانكفورت بألمانيا حيث يمكنهم شراء تذكرة ذهاب وعودة فقط بمبلغ 2550 ريالاً سعودياً فقط.

المزيد من عروض السفر و السياحة
عروض شهر أغسطس في فندق شيراتون جراند دبي
عروض خاصة للفنادق في طهران
عروض خاصة لدرجة رجال الأعمال من الاتحاد للطيران
آخر أخبار السفر
تفتتح شيراتون القاهرة بعد التجديد...
الخطوط القطرية تطلق أولى رحلاتها المباشر...
طيران الإمارات تفتتح صالة انتظار لركابها...
أماكن سياحية
قاعة الفرير

قاعة الفرير

كراتشي, باكستان

هذه القاعة المهيبة ، والتي شيدت على الطراز القوطي / الفينيسي ، تم بناؤها في عام 1865 تكريما للسيد بارتلي الفرير ،وهو المفوض ووالى المنطقة. لقد استخدمت هذه القاعة أثناء الاستعمار كمركز للنخبة الثقافية في كراتشي ، ولعمل الأنشطة الثقافية والاجتماعية بها. ولقد أصبحت اليوم تحتوى على مكتبة عامة كبيرة ،وهي مكتبة لياقت الوطنية ،وهي واحدة من المكتبات الجيدة القليلة في كراتشي. فهي تشتمل على أكثر من سبعين أل...

حصن يورك

حصن يورك

تورونتو, كندا

يعد موقعاً تاريخياً وطنياً، ويعود تاريخه العسكري إلى 1793. يوفر الحصن جولات للتعرف على جهات الضباط والجنود والبنادق وغيرها من الأجهزة. كما يعرض الحصن أيضاً التمارين والتدريبات الموسيقية.  تمارين الأطفال لها شعبية كبيرة بين الأطفال. التوقيت: يومياً من الساعة 10 صباحاً-4 مساءً الدخول: 6 دولار كندي للبالغين، و3 دولار كندي للأطفال العنوان: 100 شارع جاريسون هاتف: 004163926907 الموقع ا...

المعرض الوطني

المعرض الوطني

أوسلو, النرويج

يعد موطنا للفنون النرويجية الشهيرة كما يضم العديد من التحف الاثرية الأكثر شهرة.  يقع في وسط المدينة و للمزيد من المعلومات يمكن الاتصال بالرقم +4722200404 . من اكثر القطع الفنية شهرة و الموجودة في المتحف هى "إدوارد مونش" ( الصرخة ) . كما يضم المعرض العديد من اعمال مونش ، وغيره من الفنانيين المشهورين  (بما في ذلك مونيه ، ورينوار ، وديغا وبيكاسو وجوجان).  تم انشاء المتحف عام 1945 ، عندما نأت النرويج ...

كا دي أورو

كا دي أورو

فينيسيا, إيطاليا

هذا القصر القوطي الجميل الذي يقع باتجاه القناة العظيمة بني عام 1434 من قبل مارينو كونتاريني لزوجته. للتعبير عن حبه لزوجته قام فعليا بصنع منزلا ذهبيا حيث رخام القصور و زخارفها كانت من الذهب الخالص. هذا القصر أصبح مرة أخرى هدية للحب عندما قدمه أمير روسي في القرن التاسع عشر إلى ماريا تاجليوني التي هي راقصة كلاسيكية مشهورة. غادر المالك الأخير القصر إلى مدينة فينيسيا بعد أن قام بتجديده و تزيينه بالآثار...