الأخبار العامة

عرض جوي فريد احتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة

نظمت طيران الإمارات والاتحاد للطيران وفلاي دبي والعربية للطيران وفريق الفرسان الإماراتي للاستعراضات الجوية عرضاً جوياً مشتركاً احتفالاً باليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات العربية المتحدة وتخليداً لإرث المغفور له (بإذن الله) الشيخ زايد، الأب المؤسس للدولة الذي كرّس حياته وقيادته لتوحيد وتشكيل مستقبل أفضل أساسه التعاون. وجسد العرض الجوي تعاون الناقلات الأربع وعرض قصة نجاح صناعة الطيران الوطنية محلياً وعالمياً.

وشاركت 11 طائرة في العرض الجوي الأول من نوعه في العالم والذي يعد إنجازاً لصناعة الطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وشملت طائرة فلاي دبي البوينج 737 ماكس 8 (زايد 1) وطائرة العربية للطيران الايرباص A320 (زايد 2) وطائرة الاتحاد للطيران الإيرباص A380 (زايد 3) وطائرة الإمارات الإيرباص A380 (زايد 4)، بالإضافة إلى سبع طائرات لفريق الفرسان الإماراتي للاستعراضات الجوية. وحملت جميع الطائرات التجارية المشاركة في العرض ملصق "عام زايد". ويعد هذا العرض الجوي الأول من نوعه الذي يشارك فيه طائرات بهذا التنوع من الطرازات.

وقاد الطائرات المشاركة في العرض الجوي القبطان أدريان سميث من فلاي دبي والقبطان نديم الحمد من العربية للطيران والقبطان ريتشارد دايسون من الاتحاد للطيران والقبطان عباس شعبان من طيران الإمارات. وأشرف المقدم ناصر العبيدلي على طائرات فريق الفرسان.

بدأ العرض الجوي في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر، عندما أقلعت الطائرات من مطار آل مكتوم الدولي في دبي، وبدأت الدخول في التشكيل عند بلوغها ارتفاعات تراوحت بين 2000 و5000 قدم ومسافة فاصلة وصلت إلى ألف قدم. وقامت كل طائرة، عند وصولها إلى أجواء رأس الخيمة، نقطة الانطلاق، بتعديل سرعتها للتحليق بشكل متواز. ومن ثم حلقت الطائرات في مساراتها المحددة وتقلصت المسافة الفاصلة بينها إلى 300 قدم.

وتقدمت طائرة فلاي دبي العرض الجوي، حيث حلقت على ارتفاع ألف قدم وسرعة طيران وصلت إلى 210 عقد، وتلتها طائرة العربية للطيران التي حلقت بشكل متواز ثم ارتفعت إلى 1300 قدم، وتبعتها طائرة الاتحاد للطيران A380 ذات الطابقين التي حلقت على ارتفاع 1600 قدم، ومن ثم طائرة الإمارات الإيرباص A380 التي حلقت على الارتفاع الأعلى وهو 1900 قدم لإفساح المجال أمام طائرات فريق الفرسان السبع لإطلاق الدخان بألوان علم دولة الإمارات العربية المتحدة.

وانطلقت الطائرات بهذا التشكيل من رأس الخيمة باتجاه أم القيوين وعجمان ومروراً بمعالم بارزة منها كورنيش الشارقة وجزيرة النخلة وجزر العالم مع برج خليفة في الخلفية وصولاً إلى كورنيش أبوظبي وجامع الشيخ زايد، ثم عادت جميع الطائرات إلى مطاراتها للهبوط.

المزيد من الأخبار العامة
طيران الإمارات تتوقع أكثر من نصف مليون مسافر إلى دبي حتى مطلع سبتمبر
تمتّع بالمغامرة مع رياضة الصقور الملكية في كازاخستان
صيفكم أحلى في تركيا
آخر أخبار السفر
تمتّع بالمغامرة مع رياضة الصقور الملكية ...
صيفكم أحلى في تركيا...
اكثر من 750 ألف زائر لموسم الطائف في أول...
أماكن سياحية
ساحة مجلس الشيوخ

ساحة مجلس الشيوخ

هلسنكي, فنلندا

تعد ساحة مجلس الشيوخ هي الوجهة الأكثر شعبية في هلسنكي.  قام ببنائها المهندس المعماري الروسي الشهير كارل لودفيج إنجل (1778-1840).  تعد الساحة اليوم موطنا للحفلات الموسيقية وغيرها من الاحداث كما تنظم العديد من الجولات السياحية اليها . تحتل الساحة مساحة كبيرة ، وتضم عدد من الآثار والمباني الهامة الموجودة على جوانبها الأربعة. • كاتدرائية اللوثرية يرجع تاريخ هذه الكنيسة الى عام 1852 . بمجرد...

متحف شنغهاي للعلوم والتكنولوجيا

متحف شنغهاي للعلوم والتكنولوجيا

شانغهاي, الصين

هذا المتحف شيق ومثير للاهتمام ومشهور جدا بين السواح والمحليين على حد سواو#161; و يستمتع فيه الأطفال والبالغون على حد سواî الفكرة الأساسية هي جعل الزائرين يتفاعلون مع المعروضات، وهي طريقة جيدة للتعرف على الكرة الأرضية و مصادرها. التوقيت: الثلاثاي الاحد من 9 صباحا حتي 5:15 مساو#199; تعريفة الدخول:2000 شيجي داداو تليفون: 02168622000 ...

الاكسيدرا الروماني

الاكسيدرا الروماني

بيروت, لبنان

اكتشف هذا المبنى الثقافي الشبه الدائري غرب  كاتدرائية القديس جرجس المارونية. و في عام  1963تم نقله إلى جادة شارل حلو بالقرب من المدخل الشرقي للميناء الحديث.                    ...

معبد سينسوجي

معبد سينسوجي

طوكيو, اليابان

يعد هذا المعبد الأكثر شعبية في طوكيو. و قد بني منذ حوالي 628 سنة بعد الميلاد. و قد تمت إعادة بناءه بعد تعرضه للهدم أثناء الحرب العالمية الثانية عام 1945. الأسطورة التي تقف وراء بناء هذا المعبد تعود إلى القصة التي تحكي أن اثنان من صيادي السمك كانا يصطادان السمك في نهر ساميدا و قد اصطادا بدلاً من السمك تمثالاً ذهبياً يمثل آلهة الرحمة و السعادة و اسمه كانون. و قد تم بناء هذا المعبد خصيصاً لتنصيب هذا ...