جنيف قديما

تعود حضارة الإنسان في جنيف إلى حوالي 3000  سنة قبل الميلاد ، حيث كانت آنذاك عبارة عن مستوطنة ريفية عادية. حتى أصبحت قرية بارزة من حوالي 1000سنة  قبل الميلاد. عندما غزت الإمبراطورية الرومانية جنيف ، وحاول سلتيك الدفاع عن جنيف وحاول مقاومة هذا الهجوم ، لكنه هزم ، ودمجت جنيف مع الإمبراطورية الرومانية. وأصبحت أسقفية من حوالي 400 سنة ميلادية.
   
منذ  حوالي 443 عام  ميلادي كانت تسكن جنيف قبيلة جرمانية ( البورغندين ) . ثم قام الفرنكيين بهزيمة البورجنديين في وقت لاحق وقاموا باحتلال المدينة عام 534 ميلادي. ثم تلي الاحتلال سلسلة من الانقسامات بين الإمبراطوريات والسلالات المختلفة ، بما في ذلك ميروفنجيون ، ثم إمبراطورية كارلوفينجيان التي تفككت بعد ذلك ، وفي القرن الحادي عشر تم تشكيل إمبراطورية البرجنديين عام 1032 التي احتلها الأباطرة الجرمانين.

وكانت جنيف متخلفة عن غيرها من دول أوروبا حتى العصور الوسطى ، حيث أدت الأحداث والكرنفالات إلى ظهور جنيف وازدهارها على المستوى الدولي .    
كانت المدينة في ذلك الوقت لا تزال تحت تهديد أمراء سافوي الذين كانوا يحاولون دوما إرغام جنيف على الخضوع. ولكن تم إنقاذ الحكم الذاتي بواسطة ما واجهته جنيف من تهديد كبير ، في القرن السادس عشر تدخلت الكانتونات السويسرية برن وفريبورغ. في الإصلاح عام 1535 تحولت البلد إلى جمهورية. وفي عام 1550 قام البروتستانتين  الذين ينتمون إلى ايطاليا وفرنسا بالتدفق إلى جنيف باحثين عن السلام والحرية الدينية. وعلى رأسهم المرشد الديني كالفين وتيودور دي بيز محققين تطور ديني وفكري.   
ساعد هؤلاء اللاجئين على رفع المستوى الاقتصادي الذي قد انهار بسبب حدوث الاضطرابات السياسية . في 1602 قام  دوق سافوا تشارلز ايمانويل بشن هجوم على جنيف ليلا . هذه الليلة توصف  'إسكاليد' ( التسلق على السور ).ومنذ ذلك الحين يقام سنويا مهرجان يعقد في جنيف  11-12 ديسمبر للاحتفال بهذا الحدث ، ويعد احتفالا رسميا  في المدينة.

مرة أخرى فر العديد من اللاجئين  إلى جنيف في نهاية القرن السابع عشر معظمهم من فرنسا ، وذلك بسبب القسوة والقمع التي تعرض لها الناس من قبل  الإمبراطور الفرنسي لويس الرابع عشر في مملكته.
ويعتبر القرن الثامن عشر العصر الذهبي للمدينة، حيث شهدت جنيف الازدهار الاقتصادي ، والتطورات الصناعية والتجارية ، وارتفاع في الأعمال المصرفية. على الجانب الأخر شهدت المدينة وجود العديد من ذوي الخبرة السياسية   والاجتماعية .    
قامت ثورة جنيف في عام 1792 وقد أدت هذه الثورة إلى إلغاء نظام الأرستقراطية القديم وتم إعلان المساواة السياسية. وقامت فرنسا بالاستيلاء على المدينة عام 1798 ، لكنها تحررت مرة أخرى عندما هزمت جيوش نابليون في 1813. وتم منح عضوية الاتحاد الكونفدرالي السويسري  إلى جنيف في عام 1815.    
تواصل جنيف ترحيبها باللاجئين ، وقد قامت جنيف بجذب العديد من الأشخاص المضطهدين ، وخاصة اللاجئين السياسيين خلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين .   
تأسست اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عام 1864 ، وكانت أول منظمة دولية تقام في جنيف.
   
ولم تكن مدينة جنيف مدينة دولية مؤثرة  ولكن بعد الحرب العالمية الأولى أصبحت جنيف مقرا للامم المتحدة  .

المزيد من معلومات-عامة في جنيف
معلومات سريعة
متوسط درجات الحرارة
سكان جنيف
جنيف قديما
جنيف اليوم
الوقت الأنسب لزيارة جنيف